الدراسة والتعليم في تركيا :

أضحت تركيا في آخر عقدين من الزمن إحدى أفضل البلدان للعيش في العالم، و صارت من أكثر الدول جذبًا للأجانب لأغراض مختلفة مثل السياحة و الإقامة والدراسة.

وقد توفّر لكلِّ غرض مقوماته المميزة، ففي المجال الدراسي تستقطب تركيا مئات الآلاف من الطلاب الأجانب من شتى بقاع الأرض  الذين استهوتهم مميزات الدراسة في تركيا.

 

ما الذي يجعل تركيا وجهة مميزة للدراسة؟

عندما يفكّر الطالب بالدراسة خارج وطنه، فإنّه يهتمُّ بعدة جوانب تشمل الحياة الجامعية التي سيقضيها في البلد الجديد.

وذلك ابتداءً من التخصص إلى الجامعة مرورًا بالسكن و تكلفة المعيشة وسهولة المعاملات وغيرها من الجوانب الأخرى،

وقد حرصات تركيا على التميّز في كلِّ جانب منها.

ويمكن تلخيص  أبرز مميزات الدراسة في تركيا  في عشر نقاط:

الدعم الحكومي
مادي ومعنوي ولوجستي
  • حيث تشجّع الحكومة التركية الطلاب الأجانب على القدوم إليها والدراسة في جامعاتها.
  • وفي نفس السياق تعمل كل سنة على زيادة أعداد الطلاب الأجانب في الجامعات التركية.
  • كما تقدّم كلَّ عام منحة شاملة لما يزيد على أربعة آلاف طالب أجنبي.
تنوع وجودة عالية

تتميّز تركيا بكثرة الجامعات فيها حيث يزيد عددها على مئتي جامعة، مقسمة بين جامعات حكومية وأخرى خاصّة.

و إلى جانب ذلك بعضها متخصص في مجالات معينة لتحقيق نسبة جودة تعليمية عالية في هذه المجالات.

تواكب الجامعات التركية التطورات المتسارعة في شتى العلوم، حيث تعمل دائمًا على تقديم أحدث البرامج الدراسيّة المواكبة لروح العصر و الملبيّة لرغبات الطلاب واحتياجات سوق العمل.

وقد تزيد البرامج الدراسية في الجامعة الواحدة على مائتي برنامج منوّع.

 

تقدّم الجامعات التركيّة تسهيلات كبيرة للطلاب الأجانب في عمليات المفاضلة والقبول والتسجيل، وتجري معظمها بشكل إلكتروني.

إضافة إلى وجود الوكلاء المعتمدين مثل شركة STUDY SMART  التي تقدّم للطالب كلَّ ما يحتاج إليه لبدء حياة جامعيّة مميزة.

حيث تقدّم شركة STUDY SMART كثير من الخدمات، مثل تأمين قبولات جامعية مجانية، إضافة إلى تسهيل إجراءات تسجيل الطالب في الجامعات.

 

المعايير الأوروبية والعالمية للجودة التعليمية

تصنف الجامعات التركية ضمن أقوى الجامعات على مستوى العالم، حيث يوجد أكثر من 80 جامعة تركية ضمن أقوى 2500 جامعة عالميّة.

وذلك بسبب الجودة التعليمية المميزة التي تقدمها، إلى جانب وسائل التعليم الحديثة المستخدمة، والأهم من ذلك كلّه كوادرها التدريسية المميزة.

تمتلك الجامعات التركية الكثير من مراكز الأبحاث المتطورة والمعتمدة على أحدث وسائل التكنولوجيا في العالم.

كما أنَّ الجامعات التركية تشجع على البحث العلمي وتقدِّم كل الوسائل اللازمة له.

 

إنَّ الجامعات التركية حاصلة على اعتمادات في كافة الدول الأوروبية، وهي معترف بها في شتى بلدان العالم والوطن العربي.

وتعدُّ هذه النقطة من أهم النقاط  التي يبحث عنها الطالب الجامعي.

التنوع و الأمان و الراحة

لا يجد الطالب الأجنبي صعوبة في تأمين السكن الآمن والمناسب لحياة الطالب الجامعي.

حيث إنَّ السكن الطلابي متوفر ومنوّع، فهناك السكن الحكومي، و مؤسسات السكن الطلابي الخاص، والسكن الطلابي التابع للجامعات الخاصّة.

على الرغم من التطور الحضاري الكبير في تركيا إلّا أنّ تكلفة المعيشة في تركيا تعدُّ ارخص من كثير من الدول التي تعدُّ موازية لها أو أقلَّ منها في سلّم التقدّم الحضاري،

كما تشمل تكلفة المعيشة السكن والمواصلات والطعام والخدمات.

يقيم في تركيا أعداد كبيرة من الأجانب وخصوصًا من الجاليات العربية، فيجد الطالب بيئة مناسبة لاكتساب معارف جديدة والاطلاع على ثقافات متنوعة لشعوب العالم.

 

إضافة إلى ما ذُكِر من مميزات الدراسة في تركيا، فإنّ تركيا تتميّز بكثير من الجوانب التي تسهم بشكل غير مباشر في جعل تركيا بيئة جاذبة للطلاب، مثل البنية التحتية المتطورة ابتداءً من مطار إسطنبول، وكذلك المناخ الجميل، والطبيعة الساحرة، والإرث الحضاري العريق.