تركيا هذا البلد الساحر حيث جمع بين حدوده العراقة والتراث مع التطور والحداثة. إضافة إلى، أنّه صلة الوصل بين عراقة الشرق و أصالته و تطور الغرب وانفتاحه، ولذلك يعدُّ وجهة مميزة للعيش والسياحة والدراسة.

وهذه معلومات عن تركيا بالعربي ونبذة مختصرة عن  البلد المفعم بالروعة والجمال.

معلومات عن تركيا بشكل عام

نبذة عن تركيا - الدراسة في تركيا - study smart - الجامعات التركية الخاصة
الموقع

الجغرافية والمكان

  • تتميّز تركيا بموقع جغرافي مميّز و استراتيجي، حيث تحتلُّ مكانًا متوسطًا بين قارات العالم.
  • كما أنّها تنقسم بين قارتين، فالقسم الأكبر منها في قارة آسيا، بينما القسم الأصغر في قارة أوروبا.
  • تمتدُّ تركيا على مساحات  783 ألف كم مربّع، و نتيجة لذلك فإنّ حدود تركيا متنوعة ومنقسمة إلى حدود بريّة وبحريّة.
  • فأمّا الحدود البرية تشمل ثماني دول هي اليونان وبلغاريا وسوريا والعراق و إيران وجورجيا و أرمينيا و أذربيجان.
  • و أمّا الحدود البحريّة فتشمل البحر المتوسط وبحر مرمرة والبحر الأسود، كما تشرف على أهمِّ مضائق العالم البوسفور والدردنيل.

نبذة عن تركيا

العدد و الكثافة

  • يبلغ عدد سكان أكثر من 83 مليون نسمة، و هم ينتمون إلى أعراق مختلفة مثل الترك والكرد والعرب والبلغار والأرنؤوط.
  • وفي المقابل هم يعيشون بتناغم وانسجام فريد، حيث ساعد على هذا الاندماج انتماؤهم إلى الدين الإسلامي. 
  • تتركّز نسبة كبيرة من السكان في إسطنبول، و التي تضمُّ ما يزيد على 16 مليونًا من السكان، حيث الاقتصاد القوي والصناعة المنظمة والتجارة ، إضافة إلى السياحة المزدهرة.

نبذة عن تركيا

الغابات والبحار والجبال

تعدُّ تركيا بمساحتها الكبيرة من أكثر البلدان تنوعًا بطبيعتها، كما يمكن أن يقال إنّها تضمُّ في بعض بقاعها أجمل المناطق الطبيعيّة في العالم.

حيث الغابات الخضراء الكثيفة، والشواطئ الجذابة و المتنوعة ، فبينما يستمتع كثير من السياح في شواطئ رملية ساحرة، يقضي آخرون أجمل أوقاتهم في أجمل الشواطئ الصخرية الصافية.

نبذة عن تركيا

يمتدُّ تاريخُ هذه المناطق التي تضمُّها تركيا اليوم إلى آلاف السنين قبل الميلاد، حيث كانت هذه المناطق محلَّ شدٍّ وجذب وتناوب في السيطرة بين الإمبراطوريتين الفارسيّة والرومانية.

واستمرَّ ذلك آلاف السنين إلى أن قال الأتراك كلمتهم أخيرًا مع ظهور الدولة العثمانية، حيث نشأت أول دولة تضم الأتراك في المنطقة.

ألحق المسلمون هزيمة كبيرة بالبيزنطيين في معركة ملاذكرد عام 464هـ، وبعد ذلك دخل الأتراك إلى الأناضول.

وبالتأكيد تخطَّوا الكثير من المراحل والصعوبات حتى تمكن  عثمان غازي في الختام من جمع كلّ القبائل تحت رايته و أمرته، وبعد ذلك أعلن قيام دولته عام 1281م، وعاصمتها مدينة بورصا.

وبعد ذلك تمكن العثمانيون من التوسع في جميع الاتجاهات حتى صار البحر المتوسط في فترة زمنية مجرد بحيرة عثمانيّة..!

لكنَّ هذا العزَّ جرت عليه سنن الكون وآلت هذه الدّولة العظيمة إلى السقوط والزوال ، وذلك بعد الحرب العالميّة الأولى التي انتهت عام 1918م، وبزوال الدولة العثمانية انتهت آخر خلافة إسلاميّة.

  • المرحلة الأولى

بعد الحرب العالميّة الأولى مرّت تركيا بمرحلة حرب الاستقلال من جيوش الحلفاء الذين احتلوا كثيرًا من المناطق فيها.

وفي عام 1922م، أُعلن عن الإطاحة بآخر السلاطين العثمانيين محمد السادس وحيد الدين، لتقوم الجمهورية التركية الحديثة برئاسة مصطفى كمال أتاتورك.

  • المرحلة الثانية

 في عام 1945م، ظهر حزب التنمية الوطنية أول أحزاب المعارضة، وفي هذه الفترة كان توجه تركيا نحو الغرب

وذلك بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي عام 1952م، و بعد ذلك وقعت تركيا بفخ الانقلابات المتوالية حيث شهدت أربع انقلابات من عام 1960م حتى عام 1997م.

  • المرحلة الثالثة

مع بداية القرن الجديد شهدت تركيا نهضة حضاريّة مميزة بقيادة حزب العدالة والتنمية، واستطاعت أن تثبت اسمها ضمن كبار العالم في شتى المجالات.

و بناء على ذلك صارت تركيا قوة اقتصادية وعسكرية وسياسية يحسب لها حساب في المنطقة والعالم.

إسطنبول

هي العاصمة الاقتصاديّة لتركيا، وفيها أكبر تجمع سكاني يزيد على 16 مليون نسمة، كما تتميّز إسطنبول بأنّها تنقسم بين قارتي آسيا و أوروبا.

و في نفس السياق تتشابك فيها حضارة التاريخ العريق و تكنولوجيا العصر الحديث، و يوجد الكثير من المناطق السياحية في إسطنبول، مثل مسجد آيا صوفيا و مضيق البوسفور، إضافة إلى القرن الذهبي وبرج غلطا، وغيرها الكثير من المعالم الفريدة في العالم.

 

أنقرة

العاصمة السياسيّة لتركيا ومحط الوفود الرسميّة التي تزورها، وثاني أكبر مدينة بعد إسطنبول من حيث عدد السكان

إذ يتجاوز تعدادها السكاني 5 ملايين نسمة، ومن أبرز معالمها قلعتها التاريخيّة ومتحف التراث الأناضولي.

 

أزمير

هي المدينة الثالثة في تركيا، والملقبة بلؤلؤة بحر إيجة، وتتميّز بشواطئها الخلابة والفريدة التي تجذب السيّاح للاستمتاع بها من كلِّ حدب وصوب.

 

ونذكر هنا بعض أسماء مدن تركيا المهمّة 
    • أضنة 
    • أماسيا
    • آيدن 
    • بورصا
    • غازي عنتاب 
    • ماردين 
    • أورفا 
    • أنطاكيا 
    • أدرنة 
    • طرابزون 
    • مرسين 
    • أنطاليا
    • يلوا

إنّ الحضارة العريقة لتركيا، والطبيعة الخلابة والمتنوعة، جعلت الكثير من الأماكن السياحيّة في تركيا تكون ضمن أكثر المناطق السياحيّة المُفضّلة على مستوى العالم.

وكل ما يرجو السائح رؤيته وتجربته متوفّر في تركيا، وهناك الكثير من الأماكن السياحية في تركيا التي تناسب موسمي السياحة الصيفي والشتوي.

وأهمها:
    •  أجمل مدن تركيا في الصيف إسطنبول و طرابزون و أنطاليا ومرسين حيث الاستمتاع بالشواطئ و مدن الألعاب المائية والمنتجعات السياحيّة.
    •  وأجمل مدن تركيا في الشتاء بورصا و سكاريا، حيث الاستمتاع بالتزلّج على الثلج واللعب فيه، إضافة إلى زيارة المتاحف والأماكن الأثرية والتاريخية المتاحة في أيّام السنة كافّة.

للمزيد عن السياحة في تركيا TURLANDS

يوجد جزء من المواطنين الأتراك ينتمون إلى العرب، و هم ينتشرون  بكثرة في الولايات الجنوبيّة المحاذية للحدود السورية والعراقيّة، و خصوصًا في ماردين وأورفا وهاتاي.

و إضافة إلى هؤلاء يوجد في تركيا العديد من الجاليات العربيّة الكبيرة، وفي مقدمتها الجاليّة السوريّة والعراقيّة والمصريّة والأردنيّة والمغربيّة.

وتتركّز الجاليات العربيّة في المدن الكبرى مثل إسطنبول و أنقرة و أزمير وبورصا، كما يقصد تركيا كلَّ عام مئات الآلاف من العرب بقصد السياحة.

يشعر المرء وهو يتجوّل في بعض مناطق إسطنبول وكأنّه في أحد شوارع دمشق أو أسواق القاهرة.

حيث إنَّ الجاليات العربيّة في تركيا عمومًا وإسطنبول خصوصًا أنشؤوا الكثير من الأسواق المعبرة عن بلدانهم.

كما عرضوا المنتجات المشهورة في بلدانهم، إضافة إلى تقديم أشهى المأكولات في المطاعم الشرقية والغربيّة.

وفي نفس السياق دخلوا عالم التجارة التركيّة بقوة، وذلك بسبب التشجيع الحكومي الكبير لتلك الاستثمارات، إلى جانب انفتاح المجتمع التركي عليها، ناهيك عن الأعداد الكبيرة للجاليات العربية فيها.

 

شركة STUDY SMART الوكيل المعتمد للجامعات التركية